:الفترة الرومانية

لقد وصل الرومان إلى مدينة بوحنيفية بدليل تلك الآثار المتبقية حاليا في المنطقة الجنوبية من المدينة . المياه المعدنية لمدينة بوحنيفية كان يعتز بها الرومان مما أدى بهم إلى بناء مدينة عسكرية كانت تسمى اكواسبرنسسس بالقرب من المنابع المعدنية الساخنة, الآثار المتبقية التي درست من طرف الجيولوجية M.VINCENTالسيدة التي غطت مساحة كبيرة من الهكتارات والتي قالت إن هذه المدينة دمرت عدة مرات وأعيد بناؤها وبقيت مزدهرة إلى غاية القرن السابع عشر ولا نجد من بين الآثار المتبقية أية بقايا للحمامات الرومانية لكن من البقايا قديمة الحمامات وهذا بعد الدراسة من طرف المهندسين الجيولوجيين الذين اكتشفوا وجود مطحنة زيتية وفي الواقع نجد الحمام التركي الحالي يذكرنا بالحمامات الرومانية القديمة أفادنا بعض الأساتذة بمدينة بوحنيفية أن احد الفلاحين اكتشف مؤخرا بأرض تبعد بحوالي كيلومترين عن مدينة بوحنيفية عندما كان يقوم بعملية الحفر بقايا مدينة أثرية رومانية تدعى عند العامة بطمة الكراسي
وعلى اثر هذا الاكتشاف أجريت دراسات على مجموعة من الأحجار الكبيرة والقلل التي كانت تستعمل كحجرات لجمع المواد الدسمة . وقد تعرضت هذه المنطقة للتلف بعد أن استفاد منها احد الخواص ومما تجدر الإشارة إليه أن مدينة بوحنيفية التي يعود تاريخها إلى أقدم العصور بها العديد من المناطق الأثرية قد أتلفت ولم تستغل .

جميع الحقوق محفوظة - تصميم العزيوطي دحو© 2015